منتديات غديرخم
حللت أهلاً .. ووطئت سهلاً ..
شاركنا برأيك بالتسجيل معنا
آملين أن تلقى المتعة والفائدة معنا
.:: حيـاك الله ::.

منتديات غديرخم

نادي عليا مظهر العجائب تجده عونا لك في النوائب كل هما وغما سينجلي بولايتك ياعلي ياعلي ياعلي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  مركز تحميل الصورمركز تحميل الصور  دخولدخول  العاب مجانيةالعاب مجانية  
المواضيع الأخيرة
منتدى
ترجمة وبرامج مهمة تحتاجها
-ht
ترحمة وبرامج مهمةا
القرآن الكريم بين يديك
ht
القران الكريما
الـصـحـابـة في القرآن والسُنّة والتأريخ
الـصـحـابـة في القرآن والسُنّة والتأريخ
تـــــويــــتــــر أعـــجاب ونِِِِِِـــشر
المواضيع الأكثر نشاطاً
تحميل برنامج Wireless Key View 2011 لفك باسوورد شبكة الوايرلس wifi
عهد منا يازهراء
حمل برنامج خيرة الامام الصادق
عائشة زوجة الرسول الكريم وصفحة من حياتها
شعيب بن صالح التميمي
ابوبكر وعمر ابن الخطاب يتأمرون لقتل علي ابن ابي طالب
اعطال لوحة المفاتيح
محمد بن عبدالوهاب يخطء الرسول الاعظمl
العباس ابن علي ابن ابي طالب
يحى بن زيد عليه السلام
المواضيع الأكثر شعبية
تحميل برنامج Wireless Key View 2011 لفك باسوورد شبكة الوايرلس wifi
Free Download Manager
العباس ابن علي ابن ابي طالب
اعدادات التلفاز Earthlink TV
حمل برنامج خيرة الامام الصادق
قصة حب الوطن
ابوبكر وعمر ابن الخطاب يتأمرون لقتل علي ابن ابي طالب
عائشة زوجة الرسول الكريم وصفحة من حياتها
حمل كتاب اعمال ليلة القدر
برنامج كامرة اشعة اكس للموبايل
العاب

االعاب مجانية جميلةا
العاب2013مباشر على الانترنت

العاب2013مباشر على الانترنت

بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط ألأسلام وبيت آل الرسول على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات غديرخم على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 القصّة المظلومة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فاضل جابر محمد الذبحاوي
شيعي للموت
شيعي للموت
avatar

ذكر عدد المساهمات : 821
التميز : 12
تاريخ التسجيل : 14/11/2009
العمر : 46

مُساهمةموضوع: القصّة المظلومة   الإثنين أغسطس 19, 2013 1:01 pm


القصّة المظلومة

العمل الأوّل لدي أيّ مبدع هو المعبّر الأمثل عنه، وهو الأقرب إلي قلبه مهما مسح تعاقب الأيّام الغبار المتراكم علي صورته الطفولية، فبدا ضئيلاً غضّاً أو غِرّاً ساذجاً أو ضعيف البنية مثرّم الأسنان.

إنّه الابن الأوّل، وحسبه لموقعه هذا أن يستأثر بالقسط الأوفر من المحبّة والحنان، ولو تكاثر أشقاؤه اللاّحقون وفاقوه وسامة وعافية.

والعمل الأوّل للقاص الرّاحل محمود طاهر لاشين - أحد أبرز روّاد القصّة المصرية والعربية - هو واحد من هؤلاء الأبناء الأوائل المحفوفين من آبائهم بالمحبة الفائقة، لكن حسن حظّه هذا قد أورده أسوأ المهالك، لا لشيء إلاّ لأنّ أباه كان رائداً في مجاله، الأمر الذي اقتضاه جهداً كبيراً في التأسيس والتجريب والإعادة والتعديل، لكي يضمن لقصصه (أبنائه) بلوغ الغاية المثلي من العافية والوسامة والنضج، والوصول بها إلي الكمال الفني المطلوب شكلاً وموضوعاً.

وإذا علمنا أنّ قصّة لاشين كانت لا تستقر علي الورق إلاّ بعد مخاضات كثيرة، تبدأ من اشتغاله عليها ذهنياً، ثم روايتها للعديد من أصدقائه الأدباء، ثمّ المضي بها تقليباً وتعديلاً وتشذيباً حتي مستودعها الأخير، فإننا سنعلم مقدار ما كابده من جهد في كتابة قصّته الأولي (صَح) حيث لم يكن أمامه أيّ نموذج عربي لقصّة حديثة مكتملة الشروط كأختها الأوروبية التي سبقتها إلي التأسيس والاكتمال بعقود طويلة.

إنّ قصة (صَح) التي كتبها لاشين قبل ثمانين عاماً، تُعدّ نموذجاً رائعاً للقصّة الحديثة، حتي بمقاييس أيّامنا، حيث استنفدت الأجيال اللاّحقة كلّ جهدها في التجريب، وبلغت بالقصّة أقصي ما تستطيع من آفاق التطوّر.

يحكي لاشين في (صَح) قصّة مدرّس حساب رفيع الخلق، يموت شقيقه فيضطر إلي الاقتران بأرملته، ليكفل لها الكرامة والستر، وليكفل لولدها ما يستحق من الرعاية. ويبلغ الولد مبلغ الشباب ويدخل في سلك الموظفين بعد إتمامه الدّراسة، لكنّه يبقي مقيماً مع عمّه الذي أحاطه وأمّه دوماً بالرعاية الحقّة.

وحين تموت الزوّجة، يخلو البيت ممّن يقوم علي شؤونهما، فيستأذن العم ابن أخيه، قبل أن يتزوج بامرأة ثانية، فلا يتردّد الشاب في الموافقة.

وهنا تبدأ عقدة القصّة، حيث تكون الزوجة الجديدة شابة، فيخفق قلبها بحبّ الفتي، ويخفق قلب الفتي بحبّها، لكنّهما يكبحان جماح نفسيهما، لأنهّما برغم قوّة المشاعر الفطرية، يحبّان الرّجل حبّاً جمّاً، ويعترفان بنبله وفضله، ويحترمانه إلي أبعد حد.

ولكي يقمع أية زلة محتملة، يقرر الفتي في النهاية أن يغادر المنزل، وحين يصارح عمّه برغبته في السفر إلي بلد آخر لتغيير الجوّ، لا يقتنع الأخير بتلك الأسباب، ويحاول، فيما هو منهمك بتصحيح الدفاتر، أن يثنيه عن عزمه، طالباً منه أن يتريّث ويفكّر في الموضوع.

وينقلب الفتي إلي حجرته، فتهمس له الزوجة من وراء الباب شبه باكية، متوسّلة إليه ألاّ يسافر، فيُدخلها بسرعة، ليصارحها بأنّه متعلّق بها، وهو يعلم أنّها متعلقة به أيضاً، لكنّه مستعد لمكابدة الأهوال، علي أن يسيء إلي عمّه صاحب الفضل عليه. فتعترف له بأنّها تحترم زوجها كثيراً، ولا يمكن أن تُقدم علي اقتراف أيّ فعل يُسيء إليه.. لكنّ أمر المحبّة ليس في يدها.

وفي تلك اللحظة، يقرع باب الحجرة، ويلوح العم وراء الباب.

كان العم قد سمع كلّ شيء، لكنّه يحاول جاهداً أن يُعقل عواصف نفسه. وبعد إطراقة صمت طويلة محتدمة بالمشاعر المتضاربة، يقول لهما إنّ الذنب ليس ذنبهما، وعليهما أن يأويا إلي فراشيهما، وفي الصباح سيكون لكلّ حادث حديث.

ويعود إلي تصحيح دفاتر الامتحانات، حانقاً حائراً مثقلاً بالأفكار السوداء، لكنّ صدمته ما تلبث، علي مرّ السّاعات، أن تفتر، وما يلبث الصفاء أن يعاود نفسه، فيقرّر بعد تأمّل طويل أنّ ما حدث ليس غريباً، ويقول في سرّه: (الشابّة للشاب.. وهذا هو قانون الفطرة).

ويتناول أوّل دفتر أمامه، فيفتحه، ويكتب تحت الإجابة بضربة حادّة: (صَح).

هكذا تنتهي القصّة كما نشرت في مجلة (الفنون) عام 1924.

لكن يبدو أنّ طاهر لاشين المولع بالتغيير والتعديل، قد أعاد التفكير بجدّية في القصّة، ورأي، بعد عام من نشرها، أنّه قد تعسّف في إجراء مثل تلك النهاية وتمعن في شخصيات القصة فوجدها جميعاً شخصيّات بريئة لم تقترف إحداها جرماً يقتضي أن يُنصّب نفسه قاضياً قاسياً مبرم الأحكام، ليصدر الحكم سريعاً وباتراً لصالح إحداها علي الأخري.

قاريء لاشين يعرف أنّه يحبّ جميع شخصيات قصصه، حتي الخاطئة والمجرمة منها، ويعاملها بحيادية نابعة من عطفه علي ضعف الإنسان. فكيف يمكن لكاتب كهذا أن يقترف جريرة إبداء حكم قاطع في قضيّة جميع أطرافها أبرياء يواجهون قدراً لا حيلة لهم أمامه؟

يبدو أنّ مخاض تأنيب الضمير، قد أفلح بعد عام من نشر القصّة في دفع لاشين إلي نقض الحكم، فإذا بالقصّة نفسها تظهر منشورة مرّة أخري في مجلّة (الفجر) عام ،1925 لكن بزيادة سطرين علي أوّلها، وبحذف نهايتها تماماً.. ليكون عنوانها (قصّة بلا نهاية)!.

القصّة بصورتها الجديدة، تكشف عن حدّة موهبة لاشين، وعظيم مهارته في التجريب، وشدّة براعته في توجيه الصياغة والموضوع وجهة أخري، برغم عدم اختلاف النصّ الثاني عن الأوّل إلاّ بلمسات طفيفة.

ففي القصّة التي لم تنته يكون الرّاوي قد اشتري طعاماً في قرطاس، وبعدما استكمل التهامه، فرَدَ القرطاس فإذا هو ورقة من مجلة قديمة طبعت عليها القصّة ذاتها، فقرأها كما هي، لكن عندما يصل إلي مشهد مواجهة العمّ للشّابين تكون السطور في الورقة قد انتهت.. وربّما كانت تكملتها موجودة في ورقة أخري من المجلة نفسها، وقد تحوّلت بدورها لدي البائع إلي قرطاس آخر بيعَ فيه الطعام إلي زبون آخر.

أيُّ براعة!

لقد تخلّص من النهاية تماماً بهذه الحيلة الفنية الجميلة، ونأي بنفسه عن التدّخل في أقدار شخصياته.

لكنّ المشكلة أنّ هذه البراعة المذهلة لا يظهر سحرها إلاّ بقراءة النصّين معاً..

ولأنّ النصّ الأوّل ينبغي أن يختفي بعد أن جري تعديله، ولأنَّ النّصَ الثاني هو وثيقة التعديل التي لا تملك وحدها الإفصاح عن البراعة الفنّية التي أبداها الكاتب عند التعديل، فقد كتب علي النّصين معاً أن يبقيا إلي اليوم مبعدين عن مجموعات لاشين القصصية الثلاث، ومركونين في ذمّة أرشيف الأعمال غير المنشورة في كتب.

ولم يكن ممكناً للقاريء أن يقع علي هذا اللون من البراعة الفنية، ويستذوق جماله وسحره، لولا همّة الناقد المرموق الدكتور صبري حافظ، الذي بذل جهداً ملحوظاً ومشكوراً في جمع أعمال لاشين كاملة، ضمن سلسلة (روّاد الفن القصصي) وأضاف إلي فضله هذا، فضل تزيينها بثاقب فكره تعريفاً ونقداً.












































_________________
لا اله الا الله محمد رسول الله علي ولي الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مؤمن قريش
موالي
موالي


عدد المساهمات : 6
التميز : 0
تاريخ التسجيل : 15/04/2010

مُساهمةموضوع: رد: القصّة المظلومة   الإثنين أغسطس 19, 2013 1:07 pm

احسنت وفقك الله
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القصّة المظلومة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات غديرخم :: القصيدة الاسلامية :: مواهبك في القصيده والقصة-
انتقل الى: